«

»

نوفمبر 25 2012

Print this تدوينة

المسئولية الطبية

المسئولية الطبية

Medical Responsibility

  • مسئولية الطبيب تجاه المريض هي مسئولية بذل العناية الصادقة اليقظة، والتي تقتضيها ظروفه التي تتفق مع الأصول الفنية الثابتة، وأن يصف له ما يرجى به شفاؤه، ولا يلتزم في عقد العلاج ضمان تحقيق الشفاء، لأن عدم الشفاء له أسباب عديدة لا سلطان للطبيب عليها مثل العوامل الوراثية، واستعداد المريض والإمكانيات المتاحة للطبيب ووقت العلاج والحالة المرضية للمريض. وإذا لم يتم شفاء المريض أو تخلفت به عاهة أو حتى إذا توفى المريض من جراء العلاج فلا يسأل الطبيب إلا في حالة حدوث خطأ منه.
  • وتجدر الإشارة أنه في بعض الحالات لم يعد التزام الطبيب قاصراً على بذل العناية، بل إن الأمر قد تحول إلى التزام بتحقيق نتيجة ألا وهى سلامة المريض وصحة العمل الطبي الذي يقوم به، ويتحقق ذلك في الحالات التي يكون محلها محدداً تحديداً دقيقاً ولا تحمل أية صعوبة بالنسبة للطبيب العادي نظراً للتقدم العلمي الذي أحرزه الطب في هذا المجال وتوافر الإمكانيات، ومن أمثلة ذلك عمليات التجميل ونقل الدم وإجراء التحاليل.
  • ويعد الطبيب مسئولاً عما يترتب على نتائج جهله وعدم معرفته بما استجد في حقل مهنته واختصاصه، فالأمانة العلمية تحتم عليه مواصلة الإطلاع لكي يوفر لمريضه أفضل عناية، ولعل أهم ما يبرز معيار الخطأ الطبي والمسئولية الطبية هي طبيعة الخطأ الطبي، فخطأ الطبيب ليس كخطأ الشخص العادي لما ينطوي عليه من طبيعة فنية وتعقيد علمي ودقة معينة. ويسأل الطبيب عن كل تقصير في مسلكه الطبي لا يقع من طبيب يقظ في مستواه المهني، وجد في نفس الظروف الخارجية التي أحاطت بالطبيب المسئول.

خطــأ الطبيب: The fault of the physician

  • تعريف الخطأ: “هو نشاط إرادي، إيجابي أو سلبي لا يتفق مع الواجب من الحذر والحيطة” وهو كذلك “كل فعل أو ترك إرادي تترتب عليه نتائج لم يردها الفاعل مباشرة ولا بطريق غير مباشر، ولكنه كان في وسعه تجنبها.
  • درجـــة الخطـــأ: The fault degree

الخطأ العاديOrdinary هو الخطأ الخارج عن مهنة الطب الذي لا شأن فيه لفن الطب والذي يقع فيه الطبيب دون علاقة بالمهنة.

الخطأ الفني أو المهنيProfessional هو المتعلق بالمهنة والذي يقع من الطبيب كلما خالف القواعد التي توجبها عليه مهنته كالخطأ في التشخيص أو في العلاج أو بترك علاج ظاهر متفق عليه. 

ويسأل الطبيب عن خطئه العادي يسيراً كان أو جسيماً، أما بالنسبة للخطأ المهني فإن الطبيب لا يسأل إلا عن خطئه المهني الجسيم. 

ومن أمثلة أخطاء الأطباء الشائع حدوثها أن يجرى الجراح جراحته وهو سكران أو مريض مرضاً يؤثر على كفاءة عمله أو بسلاح غير معقم أو الإهمال في تخدير المريض قبل العملية أو كأن ينسى في جوف المريض مشرطاً أو ضماداً، أو كأن يمتنع طبيب المستشفى الحكومي عن مباشرة مريض دون مبرر، أو يأمر بإخراجه من المستشفى رغم أن حالته تستوجب العلاج أو قبل أن يستوفى المدة المطلوبة لعلاجه ودون سبب طبىمشروع، أو عدم الدقة في وصف الجرعة المقررة لدواء سام مما قد يودي بحياة المريض.

أركان المسئولية الطبيةMedical ResponsibilityElements of 

تثور المسئولية الطبية إذا توافرت شروط ثلاثة وهى حدوث خطأ من الطبيب أو تابعيه ممن يعملون تحت إشرافه وسيطرته ووقوع ضرر للمريض وثبوت علاقة سببية أي أن هذا الضرر الواقع للمريض هو نتيجة لخطأ الطبيب أو تابعيه وليس لسبب آخر ويقع عبء الإثبات على المريض أو ذويه.

ومعيار الخطأ الذي يستقر عليه القضاء في تحديد مسئولية الطبيب يرتكز على ثلاثة أسس: The standard of responsibility

  • الأول: تقدير سلوك الطبيب على ضوء سلوك طبيب آخر من نفس المستوى فمعيار خطأ طبيب التدريب يختلف عن الأخصائي عن الأستاذ وهكذا.

1- The standard is that of an ordinary, competent practitioner in the same group or specialty. 

  • الثاني: الظروف الخارجية التي تحيط بالعمل الطبي، وتوافر الإمكانيات من عدمه (الوحدة الريفية تختلف عن العيادة عن المستشفى المجهزة) ومدى وجوب التدخل السريع.

2- The standard applied will differ according to the circumstances.

  • الثالث: مدى اتفاق العمل الطبي مع تقاليد المهنة والأصول العلمية المستقرة.

3- The adoption of generally approved methods of diagnosis or treatment.

طبيعة المسئولية القانونية الناجمة عن الخطأ الطبي

إن المسئولية القانونية الناجمة عن الخطأ الطبي ذات طبيعة متنوعة. فالطبيب المخطئ يمكن أن يجد نفسه أمام عدة مسئوليات مختلفة (Tort liability).

1) المسئولية الجنائية (Criminal responsibility):

  • إذا كان الفعل يشكل جريمة (قتل أو جرح أو عاهة مستديمة، ….) عمدية أو من قبيل الخطأ، والخطأ الجنائي له عدة صور تتمثل في: الإهمال والرعونة وعدم الاحتراز وعدم مراعاة القوانين والقرارات واللوائح والأنظمة. هنا يجد الطبيب نفسه معرضاً للعقوبة الجنائية التي تتناسب مع الجرم المرتكب والنيابة العامة هي التي تتولى تحريك الدعوى الجنائية ضد الطبيب وتقديمه للمحاكمة وطلب توقيع العقوبة المقررة ولا يجوز فيها التنازل أو التصالح .
  •  المسئولية المدنية (Civil responsibility)

التي تتمثل في تعويض المضرور عن ما حل به من أضرار مادية أو أدبية بسبب الخطأ الطبي والدعوى المدنية التي يرفعها المضرور أو أقاربه هي وسيلة الحصول على التعويض. ويستند المضرورإلى الحكم الجنائي الصادر بالإدانة ليطلب التعويض أمام القاضي المدني، ويجوز فيها التنازل أو التصالح .

  •  المسئولية التأديبية الإدارية (Official responsibility)

ويتعرض لها الطبيب الذي يعمل لدى الحكومة أو الجهات الإدارية أو الهيئات التابعة (وزارة الصحة، الجامعة، …..) حيث يتم توقيع الجزاءات التأديبية المنصوص عليها في نظمهم الوظيفية.

  • المسئولية التأديبية النقابية (Medical syndicate disciplinary proceeding):

وتتمثل في حق النقابة في النظر في أمر الأطباء عن الأخطاء التي تصدر منهم وتوقيع الجزاءات التي تضمنها قانون النقابة والتي تتلاءم مع صفة الأطباء النقابية.

Share

Permanent link to this article: http://fujfopc.com/?p=265

Plugin from the creators of Brindes :: More at Plulz Wordpress Plugins